118699654_630419907664307_7369355078844377854_o
في إطار متابعات مجلس النواب الليبي للأحداث التي تشهدها البلاد، والاحتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية، وفي ظل اضطلاع مجلس النواب بمسؤولياته والقيام بدوره المناط به باعتباره بيت الأمة الليبية، وما أعلن عنه المجلس من فتح باب التواصل مع كافة الأطراف بما فيها أبناء الشعب المتظاهرين.
استقبل رئيس مجلس النواب الليبي السيد ” حمودة أحمد سيالة” صحبة عدد من السادة النواب، عدداً من أعضاء الحراك الشعبي والثوار وقادة في عملية بركان الغضب، اليوم الإربعاء الموافق 2 سبتمبر 2020 م بديوان المجلس بالعاصمة طرابلس؛ لمعرفة أسباب الحراك ومطالبه، حيث تم في هذا اللقاء الاستماع إلى مطالبهم ، وتم مناقشة عدة مسائل منها:
آليات احتواء الثوار وذلك بتفعيل قانون الحرس الوطني، ووضع حد للأقصاء الذي يمارس ضدهم في دوائر السلطة ومراكز الحكومة ، والفساد، والأوضاع المعيشية عموماً، والتأكيد على ضرورة إيجاد حل شامل لكل أزمات البلاد السياسية،والاقتصادية،والاجتماعية ، مع مراعاة ألّا يكون من قاد الانقلاب على الدولة من ضمن فريق الحوار والبحث عن حلول

.